Wednesday, May 29, 2013

احلام للبيع




لقد إنتهيت من بيع حجرة نومى القديمة ، لم أكن أعرف أن الأمر مؤلم إلى هذه الدرجة ، تخبرنى صديقتى أننى أتخلص من الأشياء بسهولة ، لم يكن الأمر سهلا أبدا ، أحاول أن أراجع ذاكرة أشيائى ، وأنا مراهقة وحتى تخطيت العام الواحد والعشرين كنت لا أتخلص من قلم إستخدمته ، كنت أجد راحة فى التواجد بجوار أشيائى الكثيرة المتناثرة حولى فى ترتيب شبه منظم .
فى أول سفر لى بعيدا عن البيت ملئت الحقيبة بما لا يتناسب مع الاسبوع الذى سأقضيه خارج القاهرة لكننى كنت أحمى نفسى بالعشرات من الأشياء ، طينة بغداد ، كتب أطمئن إلى جوارها ، أقلام كثيرة ، عروستى ، كشاكيل عدة ،.................. لا أعرف متى إتخذت قرارا بعدم الانتماء الى الأشياء ، لكنى حتما أتذكر اللحظة التى جلست فيها فى حجرة المكتب أمام درجى لأتخلص من كل الأقلام القديمة والتى تزحم الدرج ، كانت دقات قلبى مرتفعة وأشعر أنه قرار مصيرى ثم أسخر من نفسى وأضعهم فى سلة المهملات ، وأعود بهم بسرعة الى الدرج لينتهى بهم الأمر فى النهاية فى سلة المهملات بلا رجعة . فى تلك اللحظة فقدت شيئا فى القلب لا أتذكره .
عدت لنفس النقطة مرة آخرى وأنا أتزوج ، شعرت بألم فى القلب وأنا أقرر أنى سأترك الشقة التى أحببتها عبر ثلاث سنوات ، قررت أنى سأحتفظ بالشقة وأستمر فى دفع الايجار وتركها حتى حين ، لكن عندما مررت الأمر على عقلى شعرت بعد الصواب ، أتذكر تلك الليلة التى قررت فيها أن أترك الشقة ، إندفعت نحو أمى مخبرة إياها بحكمة شديدة أن الأصوب هو عدم الاستمرار فى دفع الايجار لشقة لن نستخدمها ، لم أودعها بخصوصية تستحقها ، تركتها فى عجالة .
تكرر نفس الشىء مع المرجيحة والزرع ، أخذت منه ما لا يمكننى الاستغناء عنه وتركت الباقى ، بينما اشترت المرأة التى أستأجرت الشقة بعدى بعض الأغراض ، تركت المرجيحة وأنا أخبرها برومانسية شديدة عن معنى هذه الشقة وأخذت أؤكد لها أن الله كان يسكن معى.
لم تفهم المرأة شيئا وكدت أطردها عندما أخبرت أمى أنها لم ترتاح فى هذه الشقة وأنها شؤم عليها .
تركت أيضا قطتى لأبنة عمتى ، وللمرة المليون يفكر عقلى ويصدر أحكاما على قلبى ، فيردد بصوتا مرتفعا شقتك صغيرة وأنت تتركينها ليومين فى الاسبوع عند حماتك وهى لن تحب القطة ، والشقة الصغيرة لن تحتمل وجود القطة بصندوق فضلاتها فضلا عن الراحة الكريهة التى ستصدرها فى تلك المساحات الصغيرة .
تركتها وللمرة المليون تخبرنى صديقتى أننى أترك الأشياء بسهولة عادية . لكننى  لم أكن كذلك عند حجرة النوم آخر ما تبقى من ذاكرة الشقة .. من ذاكرة سنوات النضج والتعافى .
أخذت القرار فى البدء بتركها فى شقة حماتى والشعور بالأمان عند النوم عليها ، لكن الحجرة ضيقة ولا تتسع لها ، فأتخذ القرار فى البدء بسرعة شديدة وأخبر محمد "علينا أن نبيعها ونشترى أشياء صغيرة تناسب المكان ونعيد طلاء الحجرة " يوافقنى لتباع بسرعة شديدة وفجأة أجد نفسى مضطرة لترك أخر ذكرياتى القديمة . أجد نفسى مضطرة لتكوين ذاكرة جديدة .
بيع الحجرة لسع روحى ، كأنه إنتزع جلدة خارجة لتوها من جرح التئم .

أعرف أننى أميل للبدايات الجديدة وأن حياة حلوة تنتظرنى فى تلك الحجرة التى نرتبها كما نرغب . سرير جديد وربما فراشات على الحائط وقلوب صغيرة . أعرف أننى قادرة على التجاوز ، لكننى لم أكن قادرة على تمرير الأمر دون الكتابة عنه . حياتى الجديدة أنا مفتوحة بقلبى إليك ومستعدة للفرح.

15 Comments:

Blogger Dina El Hawary (dido's) said...

اه يا رضوي حساكي قوي ... انا كمان بخاف لمل اضطر اسيب اي حاجة بتوجعني روحي !
ربنا يفرحك بحاجتك الجديدة يا رب ...

6:27 AM  
Blogger Αρετή Κυρηνεία said...

وانا زيك يارضوى لا اتخلص من اشيائى القديمة الا بصعوبة كبيرة ..مسرورة لعودتك للتدوين :) محبتى

7:02 AM  
Blogger Carol said...

دافئة كتاباتك دائما
بحب أجي هنا عندك
تملي بخرج و معايا حاجة
يا ابتسامة يا إحساس يا فكرة

2:04 PM  
Blogger egy sendbad said...

نا كمان زيك بميل للبدايات الجديدة ، بحتفظ بالاشياء القديمة لفترة طويلة و لما بتخلص منها بحس براحة اوي و ببدء من جديد في تكوين اشياء جديدة ، ربنا معاكي و يوفقك في ايامك اللي جاية

11:13 PM  
Anonymous Anonymous said...


عطشـــان ياصبايا دلونى على السبيل

فى عام 2008 كتبنا فى مصــــرنا محذرين ... من المؤسف أن صحفى مصرى مقيم فى أمريكا يكتب و يهتم و يحذر منذ أكثر من 6 سنوات بينما فى مصـــر نيام .. نيام -
عزيــــزى القارئ أرجو أن تتعب نفســـك و تقرأ :
- حوار مع السفير إبراهيم يســـرى
- حوار الفريق ســوار الذهب : أتمنى أن تزول الحدود بين مصــــر و الســـودان
- ثقافة الهزيمة .. السودان أرض مصرية
- ثقافة الهزيمة .. موسم الهجرة إلى الجنوب ...

بالرابط التالى

www.ouregypt.us

6:46 AM  
Anonymous Umzug said...

بسم الله الرحمن الرحيم .. لا اله الا الله
Umzug - Umzug wien

6:04 AM  
Anonymous Anonymous said...

Hello my friend! I want to say that this post is awesome, great written and include approximately all important infos.
I'd like to see extra posts like this .

Here is my web-site - mouse click the up coming website

5:10 PM  
Anonymous Anonymous said...

What's up, every time i used to check blog posts here early in the morning, for the reason that i enjoy to find out more and more.

Check out my web site - http://www.investment247.de/

12:46 AM  
Anonymous Anonymous said...

I feel this is one of the such a lot vital info for me. And i'm glad studying your article. However should observation on some general things, The site taste is ideal, the articles is really great : D. Excellent job, cheers

Here is my web site: mention

11:49 AM  
Anonymous Anonymous said...

Hmm it appears like your blog ate my first comment (it
was super long) so I guess I'll just sum it up what I had written and say, I'm thoroughly enjoying your
blog. I too am an aspiring blog writer but I'm still new to everything. Do you have any tips and hints for newbie blog writers? I'd really appreciate
it.

Check out my blog post - reviews of wine coolers

3:11 AM  
Anonymous wohnungsraeumung said...

luxusumzug Fur Wohnungsräumung und favoritenumzug fur Wohnungsräumung und ath-trans fur Wohnungsräumung

7:19 AM  
Anonymous Anonymous said...


عصابة النووى

نشرت جريـدة المصرى اليوم فى 17 يوليو 2013 قال أحمد إمام، وزير الكهرباء والطاقة فى تصريحات صحفية، بعد إبلاغه بالاستمرار فى منصبه ضمن حكومة الببلاوى، إن البرنامج النووى لتوليد الكهرباء، سيكون أحد أهم محاور قطاع الكهرباء فى الفترة المقبلة.وأضاف:"لدينا برنامج جيد يستهدف إقامة 4 محطات نووية لإنتاج الطاقة،..

الخبر واضح منه أن عصابة النووى مش ناويين يجبوها البر و كل ما يجئ رئيس يروحوا له لأقناعه بشراء مفاعلات نووية و فكرت أنه من المفيد ألقاء الضوء مرة أخرى على الموضوع.
لماذا نشترى مفاعل نووى تزيد تكلفته على 5.52 مليار إيرو ، و 300 من مراوح توليد طاقة الرياح تنتج ما يعادل مفاعل نووى و تتكلف 900 مليون إيرو فقط؟!!!

بالرغم من كوارث المفاعلات النووية و أشهرها تشرنوبيل "أوكرانيا"عام 1986 و فوكوشيما "اليابان" عام 2011 مازال هناك فى مصر من المسئولين من يصر على أستغفال و أستحمار الشعب المصرى ، و يسعى جاهدا لأنشاء مفاعلات نووية لتوليد الكهرباء!!!!

و أصبح واضحا كالشمس أن هناك عصابة منذ عهد حسنى مبارك مرورا بعهد محمد مرسى و حتى الأن تسعى جاهدة منذ سنوات لشراء مفاعلات نووية لمصر و لا يهم و لكنها صفقة العمر لأفراد العصابة من حيث عمولات بمثات الملايين من الدولارات يستطيعوا بها أن يعيشوا هم و عائلاتهم كالملوك فى أى بلد يختاروه فى العالم أما عواقب المفاعلات النووية التى سيكتوى بنارها المصريين فهذا أخر شئ يهم فاقدى الشرف والذمة و الضمير ...

و نحن فى مصرنا نكتب منذ عام 2007 محذرين من مخاطر النووى و منبهين إلى البديل الأكثر أمانا و الأرخص

ثقافة الهزيمة .. النووى كمان و كمان
ثقافة الهزيمة .. العتبة الخضراء
ثقافة الهزيمة .. أرجوك لا تعطنى هذا السرطان

مزيـــد من التفاصيل و قراءة المقالات بالرابط التالى

www.ouregypt.us

10:32 AM  
Anonymous منتدى ماكينات said...

منتدى ماكينات

12:37 AM  
Anonymous منتدى ماكينات said...

منتدى ماكينات شكرا على الموضوع

3:42 AM  
Anonymous ماكينات طباعة مستعملة said...

ماكينات طباعة مستعملة ماكينات استعمال خارج ماكينات طباعة مستعملة ماكينات استعمال خارج

5:40 AM  

Post a Comment

<< Home

eXTReMe Tracker